فوائد العمل من البيت أو المنزل

مع تغير الزمن ، وتقدم التكنولوجيا قد أصبحت فرصة العمل من أو في المنزل أكثر سهولة.

الروتين الأسبوعي الذي يبدأ مع رنين المنبه مابين السادسة والسابعة صباحاً أو حتى قبل ذلك ، جر نفسك من السرير. محاولة السرعة في الخروج من المنزل كي تلتحق بالمواصلات والحذر من التأخير كي لا تبدأ يومك بالشرح لرئيسك عن سبب التأخير.

القليل من الأشخاص من يقتنعون بالعمل من المنزل. التعريف العام للعمل من البيت هو توفير مصدر دخل إضافي من خلال عمل حر من غير دوام أو مدير أو راتب محدود.هناك عدة فوائد عند العمل من البيت :

1. إستغلال مهاراتك الشخصية بطريقة أفضل.

أنت تعرف مهاراتك جيداً وتتقن ما تستطيع فعله ولذلك أنت أفضل من يسوق هذا ومن يستغل هذه المهارات لتقديمها وتحويلها إلى خدمات تبيعها للناس وتجعل عملك من المنزل أكثر إنتاجاً.

2. توفير الوقت.

وفقا لدراسات حديثة فإن الشخص العادي ينفق ساعة تقريباً يوميا في الانتقال إلى العمل، وهذا ما يسبب الكأبة. عند العمل من البيت فأنت توفر ما يقارب يوماً كاملاً شهرياً .

3. المزيد من الوقت للأسرة.

من الطبيعي أن الضغوط في مكان العمل في وتيرة تزايد متصاعدة أكثر من أي وقت مضى. فالأهل يقضون وقتا طويلا في العمل على حساب الوقت مع أسرهم وهذا يجعل من الصعوبة بمكان الحصول على توازن بين العمل والحياة الصحيحة. العمل في المنزل يتيح لك الفرصة للحصول على هذا التوازن.

4. أن تكون رئيس نفسك.

المشاكل الروتنية التي تحصل في مكان العمل بين رب العمل والموظف هي من الأمور الشائعة. فكم من قصص سمعنا عن موظفون يشتكون من تعنت وغرور مدرائهم. عندما تعمل من البيت فأنت رئيس نفسك.

5. الحصول على مكافأة على العمل الذي تقوم به.

عند العمل في المنزل يمكنك تحديد مكافأة مالية تتلقاها إذا نجحت في الوصول إلى أحد أهدافك. فأنت تضع الجهد اللازم للوصول إلى الغاية وعندما تنجح كافأ نفسك.

6. جدول زمني  مرن.

العديد من أرباب العمل يتخذون موقفا حازما جدا خلال ساعات العمل ، وغالبا ما إذا أخل موظف ما بساعات العمل لأي سبب كان، يمكن أن ينتهي في كثير من الأحيان في اتخاذ إجراءات تأديبية بحقه. العمل في المنزل يرفع هذا القيد ويتيح لك إنشاء جدول زمني مرن أنت تحدده وتتبعه.

7. ضغط أقل.

العمل في المنزل يقلل من مقدار الضغط الذي يرتبط عادة مع العمل لشخص آخر. الإجهاد يمكنه إرهاقك  جسديا ، لذلك عند عملك من البيت فأنت تتخلص من الكثير من الضغوطات التي كانت ترافقك عندما تبدأ مشوارك صباحاً بالإستيقاظ باكراً وتجهيز نفسك بسرعة للخروج واللحاق بالمواصلات العامة كي لا تتأخر ولا يكلفك هذا توبيخ من رب العمل وغيرها من الضغوطات التي ترافقك يوم بعد يوم.

العمل من المنزل أصبح أكثر بساطة في السنوات الأخيرة  على شبكة الانترنت، وذلك بسبب تنامي ثقة الناس في طرق العمل على الانترنت وكون الآلاف يربحون مبالغ جيدة يوميا من هذه الأعمال.

ولكن إيجاد العمل المناسب الذي يعطي قيمة عالية مقابل الجهد المبذول ليس بالأمر السهل.. وهذا يتطلب جهداٌ منك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

five × 3 =